• qasem shehab

الانتباذ البطاني الرحمي وجراحة المنظارما هي بطانة الرحم المهاجر وكيف تعالج بالمنظار

تم التحديث: يوليو 4







ما هو الانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة) ؟

بطانة الرحم هي ما يغلف الرحم من الداخل، وتكون تحت التأثير الهرموني خلال الدورة الشهرية. يعد الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis) أحد المشاكل الصحية الشائعة بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهم بين 15-44 عاماً أي في سن الخصوبة والإنجاب، وهي حالة مرضية تحدث نتيجة النمو غير الطبيعي لأنسجة مشابهة لتلك المكوًنة لبطانة الرحم الداخلية ولكن خارج الرحم. عادة تتشكل هذه الأنسجة مكونة ما يعرف باسم النسيج الندبي (الندبة) داخل منطقة الحوض إما في المبيضين، أو قناتي فالوب، أو على الجدار الخارجي للرحم. كذلك قد تصل هذه الأنسجة إلى الأمعاء، أو المثانة، أو جدار البطن والسرة وفي حالات نادرة تتشكل في الحجاب الحاجز والرئتين.

وبما أنً بطانة الرحم المهاجرة تتعرض لما تتعرض له البطانة الطبيعية، فانها تتغير بشكل شهري، وتنزف في حالة عدم وجود حمل تماماً مثل دم الدورة الشهرية، ولكن في هذه الحالة يتجمع الدم داخل الحوض، مما يؤدي للالتصاقات، وربما الشعور بالألم، بالإضافة لإمكانية تشكيل كيس على المبايض والذي يسمى باسم أكياس الشوكولاتة chocolate cyst.

هذا يختلف عن تضخم بطانة الرحم بسبب الانتباذ الداخلي


ما هي أسباب حدوث الانتباذ البطاني الرحمي ؟

لا يوجد سبب رئيسي وراء حدوث الانتباذ البطاني الرحمي؛ إلا أن هنالك عدة عوامل قد تزيد من فرصة التعرض للإصابة ومنها:

  • وجود تاريخ عائلي من الإصابة لا سيما بين الأقارب من الدرجة الأولى مثل الأم، والأخت والجدة.

  • البلوغ (مجيء الدورة الشهرية) قبل سن 12 سنة كذلك انقطاع الدورة الشهرية في سن متأخرة.

  • استمرار الدورة الشهرية لفترة تصل إلى 7 أيام أو أكثر. .

  • وجود فترات قصيرة بين الدورات الشهرية تقل عن 27 يوم.

  • النساء اللواتي ليس لديهن أطفال ويعانون من تأخر الحمل.

  • التعرض لأحد الحالات المرضية التي تتداخل مع التدفق الطبيعي لدم الحيض (إما زيادة تدفق الحيض، أو منعه، أو تغيير اتجاهه للوراء).


ما هي أعراض الانتباذ البطاني الرحمي؟

تعاني معظم النساء من الألم في منطقة الحوض وهو أكثر الأعراض شيوعاً إلا أن شدة الألم لا ترتبط بمرحلة أو مدى انتشار المرض. ولكن هناك نسبة من المرضى الذين لا يعانون من اية اعراض.



تشمل أعراض الانتباذ البطاني الرحمي كل ما يلي:

  1. التشنجات الحادة أثناء الدورة الشهرية مع آلام أسفل البطن والظهر.

  2. نزيف شديد خلال الدورة الشهرية

  3. أثناء حدوث الانتباذ البطاني الرحمي، تحافظ الأنسجة المهاجرة على وظيفتها كما لو أنها داخل الرحم، بحيث تنمو وتتمدد وفي النهاية تتمزق وتنزف دم خلال الدورة الشهرية التي قد تستمر لمدة تزيد عن 7 أيام كذلك قد تتسبب بحدوث نزيف بين الدورات الشهرية؛ يمكن لهذا أن يتسبب بالألم والتورم نتيجة حدوث النزيف في مناطق من الجسم قد يصعب خروج الدم منها.

  4. ألم أثناء الجماع.

  5. الشعور بالغثيان والتقيؤ.

  6. وجود دم في البول أو البراز.

  7. اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال، والإمساك، والنفخة.

  8. تأخر الحمل وقد يكون العامل الوحيد الموجود لدى المريضة.

ما هي مضاعفات وخطورة الانتباذ البطاني الرحمي أو بطانة الرحم المهاجر؟

  1. ظهور الندب والالتصاقات التي قد تتسبب في انسداد قناتي فالوب.

  2. تشكل الأكياس على المبيضين.. للمزيد من المعلومات عن تكيس المبايض، اقرأ هنا: تكيس المبايض.

  3. التأخر في حدوث الحمل والعقم.


الحمل بعد عملية بطانة الرحم المهاجرة:


كما ذكرنا سابقا, ان بطانة الرحم المهاجر قد تؤثر على حدوث الحمل, أو حتى تمنع حدوثهز لكن الحمل أذا حدث, فانه لا يتأثر سلبا بوجود المرض ( يمكن للانتباذ البطني ان يرفع من نسبة حدوث الحمل الخارج رحمي). على العكس, فان الاعراض غالبا ما تتحسن بشكل كبير اثناء الحمل.


ما هو تأثير الانتباذ البطاني الرحمي على فرص الحمل الطبيعي والخصوبة؟

توجد علاقة بين الانتباذ البطاني الرحمي والحمل, ولكن لا يمكن التعميم في ذلك، إذ يحدث الحمل بعد إطلاق البويضة من المبيض وانتقالها عبر قناة فالوب لتصل إلى الحيوان المنوي وتلقح. في الحالات المتقدمة والشديد من الانتباذ البطاني الرحمي تسبب الالتصاقات والندب المتشكلة حدوث انسداد في قناتي فالوب وبالتالي منع وصول البويضة إلى الحيوان المنوي ومنع حدوث الحمل.

ومن الجدير بالذكر أن فرص حدوث الحمل الطبيعي لا تزال ممكنة لدى النساء اللواتي يعانين من الانتباذ البطاني الرحمي بدرجة بسيطة إلى المتوسطة.

في حال ح