ما هو العقم؟

  هو عدم مقدرة الامرأة على الحمل، اثنا وجود علاقة زوجية وجماع كافيين، لأكثر من اثني عشر شهرا. 

يمكن ان يكون هذا العقم اولي، أي لم يتسنى للسيدة الحمل من قبل، او ثانوي، اذا ما حملت او انجبت من قبل، ثمً تعذر عليها الحمل لأكثر من سنة. 

 

ما هي أسباب العقم:

كثيرة هي الأسباب المعروفة،  عند الرجل والمرأة، ولكن يجدر بالذكر ان هناك نسبة تفوق ال15% للعقم الغير المبرر. 

 

 أسباب العقم عند النساء:

  1. تكيس المبايض وعدم انتقام الاباضة

  2. خلل و تسكير في قنوات فالوب، حيث يتعذر الإخصاب بسبب عدم وصول المني للبويضة عن طريق القنوات

  3. تقدم السن وقلة المخزون من البويضات

  4. بعض الأمراض التي قد تحد من الحمل، اذا لم تكن تحت السيطرة، مثل أمراض الكلى المزمنة وغيره

 

  ما هي الفحوصات التي عادة ما تخضع لها السيدة؟

 

 اذا كان هناك عقم، وبعد الحديث المطول مع الزوجين، ممكن ان نطلب بعض الفحوصات:

  1. الهرمونات 

  2. فحص الاباضة 

  3. سونار للتأكد من عدم وجود الياف او غيره ( ليست كل الالياف لها دور في العقم)

  4. صورة ملونة للرحم والقنوات (hystersalpingography). 

  5. في بعض الحالات ممكن ان نلجأ لتنظير الرحم. 

  6. وفي حالات أخرى ممكن حتى ان نلجأ لتنظير البطن

 

 

  أما بالنسبة للرجل، فهناك اسباب كثيرة ممكن ان تقلل من الخصوبة او ان تسبب العقم. 

قلة عدد الحيوانات المنوية، زيادة اللزوجة او غيرها

 

  الفحوصات التي تطلب من الزوج؟

  1. فحص السائل المنوي

  2. بعض الهرمونات

 

  بعد ذلك نحدد ما اذا كان هناك علاج معيًن يستطيع الزوجين اتباعه لزيادة الخصوبة والحمل. 

 

   يوجد هناك أمراض كثيرة لا نستطيع علاجها، خاصة عند الرجل. 

  ان لم يحدث حمل عفوي بعد العلاجات التي ممكن ان تساعد، فيمكنك ان تناقشي مع طبيبك:

  1. تحفيز المبايض بالحبوب او الإبر

  2. الحقن المجهري

  3. تقنية المساعدة على الإنجاب ART

 

 

  تقنية المساعدة على النجاب ART:

 

 هي من أحدث العلاجات، ولربما أشهرها أطفال الانابيب IVF. 

  تمت هذه الطريقة بنجاح وولادة اول طفل عام 1981 في إنجلترا. ولدت على اثرها الطفلة Louise Brown، والتي بدورها انجبت اول طفل لها العام المنصرم. هناك   اكثر من اربع مليون شخص الان  على قيد الحياة، قد وولدوا جميعهم بالتلقيح الاصطناعي. 

  لهذه الطريقة ايجابيات كثيرة جدا، ولكنها لا تخل من بعض الأمور:

  1. التكلفة العالية للعلاج

  2. نسبة النجاح، مع انها تحسنت ، كثيرا في السنوات الخيرة، لا تزيد عن النصف في كل دورة علاج، مع الأخذ بعين الاعتبار جميع السيدات ومن كافة الإعمار

  3. ممكن ان  تؤدي لفرط تحفيز المبيض OHSS

  4. مكن ان تؤدي لزيادة نسبة التوائم وما لها من مشاكل. 

 

 

  ننصح كل السيدات بأخذ الفوليك أسيد اثناء المحاولة للحمل، لما له فوائد للجنين القادم. 

 

 

 

 

  الدكتور قاسم شهاب، استشاري طبيب  أمراض النسائية والتوليد، جراحة المنظار المتقدمة، والسلس البولي والتهبيطات الرحمية

                       MD,MRCOG, CCT 

 

الدكتور قاسم شهاب, استشاري جراحة المنظار المتقدمة و جراحة النسائية والتوليد. تخصص دقيق في علاج السلس البولي والتهبيطات النسائية

مستشفى العبدلي, البوليفارد, الطابق 24

عمان-الاردن

للحجز والاستفسار

00962798661354

0096265109999