• qasem shehab

جراحة تثقيب المبايض باستخدام المنظار

Updated: May 3




تعتبر جراحة تثقيب المبايض أحد الخيارات العلاجية التي تساعد في زيادة فرص حدوث الحمل لدى النساء المصابات

بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات وهي أحد الاضطرابات الهرمونية الشائعة بين النساء في سن الإنجاب، و التي تتمثل في ظهور أكياس مملوءة بالسوائل داخل المبيض تسمى خراجات المبيض، يتم اكتشافها بواسطة  التصوير بالموجات فوق الصوتية (السونار) بحيث يظهر حجم المبيض أكبر من المعتاد،  غالباً ما يعود السبب في تشكل هذه الخراجات إلى حدوث اختلال في التوازن الهرموني بما في ذلك ارتفاع مستوى الهرمونات الذكرية (الأندروجينات) وهرمون الأنسولين والتي تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وبالتالي عدم حدوث الإباضة بشكل منتظم (يكون المبيض غير قادر على إطلاق بويضة ناضجة وجاهزة للإخصاب) وبقاء هذه البويضات داخل جريبات المبيض مكونة كيسات المبيض، بعد فشل العلاج الدوائي وتأخر حدوث الحمل لديهن. 


ما هي جراحة تثقيب المبيض؟ ومتى نلجأ إليها؟ 


تعد جراحة تثقيب المبايض أحد الإجراءات الجراحية البسيطة نسبياً، والتي تتم باستخدام جراحة المنظار وتحت التخدير العام، تقوم على قيام الجراح بعمل بعض الثقوب الصغيرة في المبايض بهدف اختراق السطح الخارجي السميك وخفض كمية هرمون التستوستيرون التي تصنعها المبايض، وذلك باستخدام الليزر أو إبرة يتم تسخينها بالكهرباء بهدف إعادة تنشيط حدوث الإباضة. يتم اللجوء إلى هذه الجراحة بعد التوصية أولاً بتخفيف الوزن، وفشل العلاجات الدوائية بما في ذلك أدوية الخصوبة التي تساعد في تنشيط الإباضة مثل الكلوميفين، ومثبطات الأروماتاز مثل ليتروزول وغير ذلك.

فيما يلي شرح مبسط للخطوات المتبعة أثناء إجراء جراحة تثقيب المبايض باستخدام المنظار البطني: 

يمكن عمل هذه الجراحات البسيطة في العيادات الخارجية، ويمكن للمريضة العودة إلى المنزل في نفس اليوم. 

تتم تحت التخدير العام. 

يقوم الطبيب بإجراء شق صغير أسفل زر البطن ليتمكن من خلاله من إدخال أنبوب رفيع إلى البطن، ومن ثم تمرير غاز ثاني أكسيد الكربون بهدف نفخ البطن ومنع حدوث أي تلف في الأعضاء الداخلية أثناء الجراحة، وتمكن الطبيب من رؤية أفضل للأعضاء داخل التجويف البطني.

إحداث شق آخر يسمح بوضع أدوات خاصة في تجويف البطن لأداء الإجراء الفعلي، بما في ذلك أنبوب يرتبط في نهايته كاميرا ومصدر للضوء. ومع استخدام الكاميرا للتوضيح، يتم إدخال الأدوات المستخدمة خلال الجراحة في البطن حيث يتم استخدام تيار كهربائي أو ليزر لصنع فتحات صغيرة جدًا على المبايض لتدمير جزء صغير من الأنسجة السميكة.

بعد الجراحة؛ يمكن للمرأة القيام بالأنشطة العادية في غضون 24 ساعة، كذلك ستعتمد العودة إلى ممارسة الأنشطة الطبيعية  (مثل العودة إلى العمل) على مدى سرعة شفائك من الجراحة، والتي قد تستغرق بضعة أيام أو ما يصل إلى أسبوعين أو أربعة أسابيع حسب الحالة.


ما هي فوائد إجراء جراحة تثقيب المبايض؟ 

تعتبر هذه الجراحة خيار فعال في معظم الحالات لدى المرأة المصابة بمتلازمة تكيس المبايض غير المستجيبة للعلاج الدوائي، وذلك بهدف استعادة تنظيم الدورة الشهرية وحدوث الإباضة، إذ تساعد هذه الجراحة المبايض على إطلاق بويضة جاهزة للإخصاب في كل شهر وبدء الحصول على دورات شهرية منتظمة، وهذا من شأنه يسهل حدوث الحمل، فحوالي 50 ٪ من النساء يصبحن حوامل في السنة الأولى بعد الجراحة، كذلك فقد أظهرت بعض الدراسات أن معدلات النجاح أعلى لدى النساء اللواتي لا يعانين من السمنة ومؤشر كتلة الجسم لديهن ضمن المعدل الطبيعي. 

جراحة تثقيب المبيض علاج يتم اللجوء إليه لمرة واحدة عادة دون تكرار بسبب خطر حدوث تندب المبيض على عكس أدوية الخصوبة التي يجب أن تؤخذ شهرياً، بالإضافة إلى ذلك فإن احتمال حدوث الحمل المتعدد (الحمل بتوأم أو ثلاث توائم) ليس أمرًا محتملًا، فجراحة تثقيب المبايض تقلل فرص حدوث الحمل المتعدد دون خفض معدل حدوث الحمل بشكل عام مقارنة مع أدوية الخصوبة التي قد تبالغ في تحفيز المبيض وتسبب الحمل المتعدد.

 ومع ذلك، فإن فوائد جراحة تثقيب المبيض ليست دائمة فقد تصبح دورات الإباضة والدورة الشهرية غير منتظمة مرة أخرى مع مرور الوقت.


ما هي المخاطر المحتملة بعد إجراء جراحة تثقيب المبايض؟ 

عادة لا يتم اتخاذ قرار إجراء جراحة تثقيب المبايض بسهولة، حيث لا يمكن إجراء مثل هذه الجراحات بصورة متكررة خوفاً على تضرر المبايض وحدوث التندب فيها، لذلك يجب استنفاد جميع الخيارات العلاجية المتاحة مثل إنقاص الوزن، وتناول أدوية الخصوبة قبل اللجوء إلى الخيار الجراحي. تشمل المخاطر الأخرى المرتبطة بهذا الإجراء:

النزيف. 

حدوث العدوى. 

المخاطر المتعلقة بالتخدير. 

تطور الالتصاقات أو أنسجة متندية على أعضاء الحوض. 

قد يتم تدمير جزء كبير من المبيضين مما يؤدي إلى انخفاض إمدادات البيض، وبالتالي دخول المرأة في مرحلة انقطاع الطمث في سن مبكرة.


يمكن أن تتشكل أنسجة أو ندب بين المبايض وقناتي فالوب، مما يجعل فرصة حدوث الحمل أكثر صعوبة.

ومع ذلك، فإن احتمالية التعرض لمثل هذه المخاطر أثناء إجراء جراحة تثقيب المبايض بواسطة المنظار البطني تقل في حال كان الطبيب الجراح ذو مقدرة، وخبرة، ومهارات عالية  في إجراء جراحة المنظار المتقدمة، و التي عادة ما يعتمدها الدكتور قاسم شهاب في إجراء هذه الجراحات البسيطة. 

References: 

Ovarian Drilling for Infertility, Retrieved on the 4th of September, 2019, from: https://www.reproductivefacts.org/news-and-publications/patient-fact-sheets-and-booklets/documents/fact-sheets-and-info-booklets/ovarian-drilling-for-infertility/

Laparoscopic 'drilling' by diathermy or laser for ovulation induction in anovulatory polycystic ovary syndrome,  Retrieved on the 4th of September, 2019, from: https://www.cochrane.org/CD001122/MENSTR_laparoscopic-drilling-by-diathermy-or-laser-for-ovulation-induction-in-anovulatory-polycystic-ovary-syndrome

Laparoscopic Ovarian Drilling to Treat PCOS and Infertility,  Retrieved on the 4th of September, 2019, from: https://www.verywellhealth.com/ovarian-drilling-to-treat-pcos-2616330