googleaac56e07b4f26b99.html وسائل منع الحمل | DrQasem Shehab MRCOG

تنظيم النسل و وسائل منع الحمل​  

هناك عشرات من الوسائل  التي استعملها الناس، وما زالوا يستعملونها لمنع الحمل اذا كان قول القائل في هذا المقام " أفضل طريقة لمنع الحمل هو الابتعاد عن الجماع"، فذالك يعني ان كل الطرق الأخرى، بما فيها الحديثة، معرًضة للفشل في احدى المرًات، وان حدوث حمل غير مرغوب فيه ممكن ان يحدث. و لحسن الحظ، لا تحدث هذه كثيرا، اذا كان الاستعمال لأي طريقة بالشكل السليم

 

:وسائل منع الحمل   

الوسيلة العازلة: الواقي للرجال أو النساء- 

-الوسائل الطبيعية: مثل الأبتعاد  عن أيام الاباضة، تتبع درجة الحرارة، أو القذف الخارجي- 

 -الوسائل الهرمونية: حبوب منع الحمل، ابر ديبو بروفيرا أو جهاز تحت الجلد أو- 

-اللولب الرحمي. 

-العملية الجراحية: ربط قناة فالوب، أو قطع القناة المنوية لدي الرجال- 

-حبًة المنع الطارئة  

 

 كل من هذه الوسائل له فعاليته وإيجابياته، كما له نسب بعدم الفعالية أو أعراض جانبية. يف صل   الدكتور قاسم شهاب في    هذا المقال اهم النقاط التي تحتاجين معرفتها لاختيار ما يناسبك

 

:الوسيلة العازلة-  الأكثر شيوعا في بلادنا هي الواقي الذكري، أو ما يسمى بالكوندوم. 

 هذه الطريقة سهلة، وفي متناول اليد ورخيصة. اهم محاسنها انها تقي من الأمراض الجنسية  أيضا، وليس لها أعراض  جانبية ( اذا كان هناك تحسس من الاتيكس، فيمكن شراء واقي لا يحتوي على هذه المادة). اذا استعملت بالطريقة الصحيحة،  فإنها فعالة بنسبة 98%. أي ان هناك سيدتان   من كل مئة سيدة ستحمل في كل سنة. طبعا يوجد الواقي النسائي والحجاب  الحاجز لعنق الرحم  ،  وهي مماثلة للواقي الذكري في كثيرو من الاوجه                                                                        .

 

 :الوسائل الطبيعية

 

 تعتمد أما على قذف الرجل الخارجي، وهي فعالة بنسبة 95% اذا ما استعملت كما يجب، أو تتبع    علامات الاباضة عند  السيدة. الطريقة الثانية اكثر فعالية، ولكنها مجهدة، وتاخذ 3-6 اشهر حتى تتعلمها السيدة بالشكل الكامل. نسبة فعاليتها  حوالي  ٩٩٪.  يتوجب على السيدة تتبع وتسجيل كل الأعراض للاباضة، مقلا زيادة درجة حرارة الجسم، المخاط المهبلي،  و    توقيت اول يوم في الدورة.


 

:الوسائل الهرمونية-  

  وهي كثيرة، ومنها : 

 -حبوب منع الحمل: فعًالة بنسبة تفوق 99%, ، أي ان اقل من سيدة في السنة ستحمل   اثناء استعمال هذه الوسيلة. لها أيضا  ايجابيات كتنظيم الدورة، و تقليل الهرمون الذكري ( بعض المنتجات) ممًا يعود بالفائدة لمن يعاني من تكيس المبايض مثلا.

  من سلبيات هذه الطريقة انه يجب آخذها بشكل يومي ودون انقطاع، وعادة في نفس الساعة من  كل يوم، والً فان نسبة    الحمل غير المخطط له ترتفع بشكل كبير. أيضا لا تستطيع كل السيدات أخذ  هذا المانع، فمثلا ان كانت تعاني من اضطراب  دموي يؤدي للتجلط، أو من الشقيقة، فان تناول  حبوب المنع قد يودي إلى مضاعفات قد تفوق النفع بأضعاف. أيضا اذا كانت  الامرأة ذات وزن    مرتفع ومدخنًة، فقد تتسبب بمشاكل صحية كبيرة

  أبرة الديبو بروفيرا وال implant

 هذه أيضا من الطرق الشائعة و سهلة الاستعمال. قد تكون فعًالة اكثر من حبوب منع الحمل ولربما اقل مضاعفات. لكن غير   منصوح بها لمن ارادت الحمل بطريقة سريعة ، حيث من الممكن ان يبقى تأثيرها لفترات طويلة.

  اللولب الرحمي:

 من الطرق الشائعة والتي ننصح بها أيضا لعدة أسباب؛ لسهولة تركيب اللولب، حيث له فعالية تفوق  ٩٩٪  لأكثر  من خمسة  سنوات  خلال هذا الوقت لا تمتزج السيدة ان تأخذ أي احتياط آخر. غير  انه يوجد مخاطر بسيطة اثناء أو بعد التركيب  مباشرة، مثل الاتهاب أو ثقب الرحم. أيضا لولب  النحاس ممكن ان يؤدي إلى زيادة في دم الطمث، بينما يؤدي اللولب الهرمون  إلى انقطاع الطمث  المؤقت، وهو، بغض النظر عن الفكر الشائع، ليس بالشئ السئ.

 

  الدكتور قاسم شهاب، استشاري طبيب  أمراض النسائية والتوليد، جراحة المنظار المتقدمة، والسلس البولي والتهبيطات الرحمية

                       MD,MRCOG, CCT 

 يعتبر من أفضل أطباء الملكة بجراحة المنظار المتقدمة، لما له خبرة طويلة بالعمل في اكبر المستشفيات في بريطانيا

 للحجز والتواصل والاستفسار؛ 

 العيادة: عمًان الدوار الخامس مقابل المركز العربي

 هاتف:  0796881354