• qasem shehab

الحمل بعد سن 35 عام

تم التحديث: مارس 14




نصائح الدكتور قاسم شهاب للحمل بالعمر المتقدم
الحمل بعد سن ال 35 عاما

مع تقدّم العمر، تزداد مخاوف النساء وأزواجهنّ وعائلاتهنّ من الحمل، وتطرح الكثير من مريضاتي الأسئلة حول الحمل بعد سنّ

35 عامًا، على افتراض أن المخاطر على الأم والجنين تزداد كلما تقدمت الأم بالعمر. بشكل عام، عليك الاطمئنان إذا كنت تفكرين بالإنجاب بعد سن 35 عامًا، لأن معظم النساء الأصحاء اللاتي يحملن بعد سن 35 عامًا, وحتى اللاتي يحملن في الأربعينيات من العمر، ينجبن أطفالًا أصحاء. هذا لا يعني بأي حالٍ من الأحوال أن عليك إهمال متابعة حملك، بل على العكس تمامًا، دائمًا عليك التفكير في صحتك وصحة طفلك أثناء الحمل.

في هذا المقال، تجدين كلّ ما عليك معرفته عن الحمل بعد سن 35 عام، ما هي المخاطر المحتملة، وكيف عليك التحضير لهذه الرحلة.


مخاطر الحمل بعد سن 35:


يمكن أن تحدث بعض المشاكل أثناء الحمل، بغض النظر عن عمرك عندما تحملين. لكن بعض المشاكل تزداد احتماليةً عندما تحملين بعد سن 35 عامًا، إذ يؤدي الحمل بعد سن 35 إلى زيادة احتمالية حدوث بعض المضاعفات، بما في ذلك الولادة المبكرة والعيوب الخلقية والحمل بتوائم، وقد يكون عليك إجراء اختبارات فحص ما قبل الولادة لمعرفة ما إذا كان طفلك معرض لخطر بعض العيوب الخلقية.


من مخاطر الحمل بعد سن 35 عامًا:

  • مشاكل في حدوث الحمل (مشاكل الخصوبة)

تولد كل امرأة بعدد محدد من البويضات، لذلك فكلما تقدمت في العمر، سيكون لديك عدد أقل من البويضات. فإذا كنت أكبر من 35 عامًا وتحاولين الحمل لمدة تزيد عن 6 أشهر، عليك استشارة طبيبك حول علاجات الخصوبة التي يمكن أن تساعدك على الحمل.

هذا نوع من مرض السكري تصاب به بعض النساء أثناء الحمل.

يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما تكون قوة الدم على جدران الأوعية الدموية عالية جدًا.

يمكن أن تحدث هذه الحالة بعد الأسبوع العشرين من الحمل أو بعد الحمل مباشرة. يحدث ذلك عندما تصاب المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم وتظهر علامات على أن بعض أعضائها، مثل الكلى والكبد، قد لا تعمل بشكل صحيح. تشمل علامات تسمم الحمل وجود بروتين في البول وتغيرات في الرؤية وصداع شديد. إذا كان عمرك أكبر من 40 عامًا، يكون خطر إصابتك أعلى من النساء الأصغر سنًا.

يمكن أن تسبب هذه الحالات الصحية مشاكل أثناء الحمل، مثل:

  • الولادة المبكرة، يحدث هذا عندما يولد الطفل قبل 37 أسبوعًا من الحمل. والأطفال الخدج أكثر عرضة من الأطفال المولودين في الوقت المحدد للإصابة بمشاكل صحية عند الولادة وبعدها.

  • انخفاض الوزن عند الولادة

  • الحمل بتوأم أو ثلاثة توائم أو أكثر

  • العيوب الخلقية بما في ذلك متلازمة داون

  • الحاجة إلى ولادة قيصرية

  • الإجهاض، أي أن يموت الطفل في الرحم قبل مضي 20 أسبوعًا على الحمل.

  • ولادة جنين ميت، أي أن يموت الطفل في الرحم بعد 20 أسبوعًا من الحمل


كيف يمكن تقليل مخاطر الحمل بعد سن 35؟


  • اعتني بنفسك واهتمي بأي مشكلة صحية مهما بدت صغيرة

  • تذكري أنك كلما كنت بصحة أفضل، كلما كان ذلك أفضل لطفلك

  • حافظي على زيارة الطبيب بانتظام

  • راجعي طبيب أسنانك لإجراء الفحوصات والتنظيفات المنتظمة أيضًا؛ إن وجود أسنان ولثة صحية يقلل من احتمالات الولادة المبكرة وإنجاب طفل بوزن منخفض عند الولادة.

  • تناولي نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا، يحتوي الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات واللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان قليلة الدسم.

  • احرصي على تناول 4 حصص على الأقل من منتجات الألبان والأطعمة الغنية بالكالسيوم كل يوم، للمحافظة على صحة أسنانك وعظامك أثناء نمو طفلك.

  • تناولي المصادر الغذائية الغنية بحمض الفوليك، مث