top of page
  • صورة الكاتبqasem shehab

الإفرازات المهبلية لكل لون دلالة خاصة تخبرك عن حالتك الصحية

تاريخ التحديث: ٩ أكتوبر ٢٠٢٣



الإفرازات المهبلية ودلالة كل لون، دكتور قاسم شهاب
هل من دلالة على الافرازات المهبلية

تعتبر الإفرازات المهبلية (Vaginal discharge) من الأمور الطبيعية التي تحدث لكل امرأة، على اختلاف المراحل العمرية التي تمر بها.


حيث أن من وظائف عنق الرحم الأساسية إنتاج هذه المفرزات من الغدد الصغيرة الموجودة فيه، والتي يمكن أن تتواجد أيضًا في المهبل.


لكن يمكن أن تختلف كمية وطبيعة هذه المفرزات من وقت إلى آخر الأمر الذي قد يثير قلل بعض السيدات.


لذلك خلال هذا المقال نوضح دلالة الإفرازات المهبلية، ما الحالات التي تستدعي القلق ومراجعة الدكتور قاسم شهاب افضل دكتور نسائية و توليد في الاردن.


الدكتور قاسم شهاب، استشاري طبيب أمراض النسائية والتوليد

محتويات المقال:



ما هي الإفرازات المهبلية؟

الإفرازات المهبلية بالانجليزي (Vaginal discharge) هي عبارة عن سوائل يتم إفرازها من السبيل التناسلي الأنثوي، ثم تخرج من فتحة المهبل.


بالتالي فهي تدخل ضمن الوظيفة الرئيسية للمهبل، إذ يتم إفراز هذه السوائل من غدد صغيرة تقع في المهبل وعنق الرحم.


تهدف هذه العملية إلى الحفاظ على نظافة المهبل والتخلص من الخلايا الميتة، وترطيبه، ومنع حدوث العدوى والالتهابات المهبلية.


قد تلاحظين وجود أنواع عدة من الإفرازات المهبلية والتي قد تختلف في اللون والكمية والقوام (اللزوجة) اعتماداُ على الوقت من الدورة الشهرية أو الحالات التي تمرين بها. فمثلاً يمكن أن تلاحظي زيادة هذه المفرزات في الأوقات التالية:

  • منتصف الدورة الشهرية في فترة الإباضة.

  • خلال الحمل والرضاعة الطبيعية، سترين حدوث زيادة كبيرة في كمية الإفرازات المهبلية.

  • أثناء ممارسة العلاقة الجنسية وحدوث الإثارة الجنسية.


ما فوائد الإفرازات المهبلية؟

كما ذكرنا سابقًا فإن عملية إفراز السوائل عبر المهبل من الأمور الطبيعية والضرورية لصحة وسلامة السبيل التناسلي، حيث تسهم في كل مما يلي:


  1. إبقاء المهبل نظيفا وبطريقة طبيعية.

  2. يبرز دورها أثناء الجماع كمادة مزلقة.

  3. المساعدة في الوقاية والمنع من الالتهاب.

  4. المساهمة في الحفاظ على درجة الحموضة ضمن المجال الطبيعي للمهبل.


متى تكون الإفرازات المهبلية خطيرة؟


إن إفرازات المهبل من الأمور الطبيعية ما لم يصاحبه أي من العلامات الدالة على وجود الإفرازات المهبلية غير الطبيعية التي تستدعي القلق والخوف من حدوث العدوى، ومن هذه العلامات:

  • تغير في لون الإفرازات المهبلية بحيث تظهر باللون الأصفر أو الأخضر أو الرمادي.

  • تغير في كثافة وسمك الإفرازات المهبلية بحيث تظهر بصورة متكتلة كالجبن.

  • تسرب إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.

  • وجود إفرازات دموية في غير موعد الدور.

  • تكون الإفرازات المهبلية مترافقة مع آلام في الحوض.

إلى جانب تغير صفات الإفرازات، يمكن أن يشير كل مما يلي على وجود مشكلة مرضية في المنطقة التناسلية تستوجب الانتباه وهي:

  • الشعور بالحرقان أثناء التبول.

  • الحكة المهبلية، وتهيج المهبل.

  • ظهور الطفح الجلدي.


أنواع الإفرازات المهبلية ودلالة ألوانها


تتنوع الإفرازات المهبلية ما بين إفرازات طبيعية وأخرى غير طبيعية، ويعتبر تغير اللون أهم ما يميزها عن بعضها، سنتعرف على كل منها بالتفصيل.


1-الإفرازات المهبلية الطبيعية

هي مفرزات شفافة عادةً وقد يصبح لونها مائل للأبيض عندما تزداد كميتها، تظهر عند جميع الإناث منذ سن البلوغ، وغالبًا ما تتوقف مع الوصول إلى سن الضهي وحدوث انقطاع الطمث.

الإفرازات المهبلية الشفافة المائية

وهي الشكل المعتاد الذي تظهر به الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تحدث في أي وقت، إذ تكون شفافة، وذات قوام مائي، ويزداد افرازها أثناء الإجهاد البدني مثل ممارسة التمارين الرياضية.


في فترات محددة قد تعاني من نزول إفرازات مخاطية، أو لزجة ذات قوام مشابه لبياض البيض والذي تعتبر أيضاّ إفرازات طبيعية تظهر خلال فترة الإباضة، والحمل، والإثارة الجنسية.

الإفرازات المهبلية البيضاء

الإفرازات المهبلية البيضاء أو ذات اللون الحليبي لكن لا تكون سميكة كالجبن. هي شائعة في بداية الدورة ونهايتها، ولا يُرافق الإفرازات المهبلية البيضاء الطبيعية حكة.


لكن إذا كانت مصحوبة مع رائحة كريهة وحكة تعتبر دليل على الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية وتُصنَّف حينها ضمن الإفرازات الغير طبيعية.

الإفرازات المهبلية الشفافة المطاطية

يشير الأطباء إلى هذه المفرزات باسم مخاط الخصوبة، حيث تترافق مع فترة الإباضة وتشير إلى حدوث عملية التبويض.

الإفرازات المهبلية الدموية أو البنية

خلال فترة الدورة الشهرية يعتبر وجود الإفرازات الدموية أمرا طبيعيا، كما تختلف خلال هذه الفترة درجة لون هذه الإفرازات من اللون الأحمر إلى البني الداكن (المائل إلى لون الصدأ) لا سيما في نهايتها،


كذلك قد يحدث نزول بعض الإفرازات البنية بعد الدورة مباشرة بهدف التخلص من الدم المتراكم داخل الرحم (بقايا الدورة الشهرية).



2. أنواع الإفرازات المهبلية غير الطبيعية


في بعض الأمراض والالتهابات النسائية تتغير صفات المفرزات المهبلية، حيث يختلف لونها وكثافتها الأمر الذي يستعدي استشاري أمراض نسائية وتوليد. من أهم صفات المفرزات غير الطبيعية ما يلي:

الإفرازات الدموية أو البنية

تجد بعض النساء وجود إفرازات دموية في غير موعد الفترة الشهرية (أي بين الفترات الواقعة بين الدورات الشهري) تعرف باسم التبقيع.


تظهر هذه المفرزات باللون الأحمر الفاتح أو الوردي (إفرازات زهرية اللون). يحمل التبقيع دلالة لعدة حالات صحية قد تمرين بها ومن ذلك:

  • نزول هذه الإفرازات الدموية في وقت قريب لموعد الدورة الشهرية المعتادة يكون دليل على حدوث الحمل (انغراس البويضة المخصبة)، لا سيما في حال ممارسة العلاقة الجنسية دون حماية.

  • عدم انتظام الدورة الشهرية خاصة في حال كنت تعتمدين على وسائل منع الحمل الهرمونية.

  • علامة على حدوث الإجهاض لا سيما خلال الأشهر الأولى من الحمل.

  • علامة على حصول التبويض الجيد في حال نزول هذه الإفرازات في منتصف الدورة الشهرية لديك.

  • بعد ممارسة العلاقة الجنسية؛ يعتبر علامة دالة على تهيج المهبل أو عنق الرحم.


في حالات قليلة يكون وجود الإفرازات الدموية أو البنية علامة دالة على الإصابة بسرطان الرحم، أو سرطان عنق الرحم.


كما قد يدل على وجود الأورام الليفية داخل الرحم وغيرها من الأمراض التي تتطلب التدخل الطبي خاصة إذا ظهرت لدى النساء بعد انقطاع الحيض.

إفرازات سميكة بلون أبيض


يجب استشارة الطبيب المختص في حال كانت الإفرازات سميكة تشبه قطع الجبن، وإذا ترافقت مع أعراض أخرى، مثل: الحرقة في البول، التهيّج، الحكة. لأن هنالك احتمالية وفرصة عالية للإصابة بعدوى الخميرة.

الإفرازات الصفراء

عند ظهور هذه المفرزات يوجد ما يدعو للقلق في حال ارتبطت هذه الإفرازات برائحة مهبلية كريهة، لأنها قد تكون مؤشر على العدوى المنقولة من خلال البكتيريا أو من خلال الاتصال الجنسي.

الافرازات الخضراء

هذه الإفرازات هي مؤشر على الإصابة بعدوى، وهذه العدوى تسببها البكتيريا، أو تسببها أحد الأمراض التي تنتج عن الاتصال الجنسي، مثل: داء المشعرات (Trichomoniasis).


في حالة تم التشخيص داء المشعرات عندها يقوم الطبيب بوصف بعض الصادات الحيوية لعلاجها والشفاء منها.

الإفرازات المهبلية الرمادية

تعتبر الأكثر خطورة، ويدل وجودها على الإصابة بداء التهاب المهبل الجرثومي. في الحالة الطبيعية تتواجد جراثيم في المهبل وفق توازن خاص بحيث تكون الجراثيم النافقعة أكثر من الضارة.


يتسبب حدوث أي اختلال في توازن البكتيريا النافعة في المهبل (والتي تلعب دور مهم في الوقاية من الأمراض والعدوى) أو تغير درجة حموضة المهبل في الإصابة بالأمراض المهبلية.


نتيجة الإصابة بهذه الأمراض قد يحدث تغيرات في تركيبة السوائل المهبلية، وتسرب الإفرازات غير الطبيعية. وقد يحدث ذلك نتيجة أي مما يلي:

  1. كثرة استخدام المضادات الحيوية.

  2. استخدام الأدوية الستيرويدية مثل الكورتيزون.

  3. قيام المرأة باستخدام الدش المهبلي والصابون المعطر بشكل مستمر.

أسباب الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

سوف نوضح في النقاط التالية ما هي أكثر الأسباب شيوعا لحدوث إفرازات مهبلية غير طبيعية عند السيدات من مختلف الأعمار.


1- الفطريات

عدوى الخميرة هي إفرازات كريهة الرائحة بيضاء اللون سميكة تشبه بقوامها قوام الجبن، ترافقها حرقة وحكة.


فطر الخميرة يتواجد بشكل طبيعي في منطقة المهبل،وفي بعض الحالات يتكاثر وينمو مسببا العدوى، خصوصا في الحالات الاتية:

  • الإصابة بمرض السكري

  • التعب الشديد

  • استخدام حبوب منع الحمل

  • استخدام المضادات الحيوية

2-البكتيريا المهبلية


أكثر مرض شائع هو الإصابة بالتهاب المهبل الذي يكون سببه عدوى البكتيرية، الذي يُعرف بداء المهبل الجرثومي، يؤدي هذا الداء إلى إفرازات مهبلية رائحتها كريهة.


لكن لا يعتبر هذا النوع من الأمراض من ذمن الأمراض المنقولة جنسيا، لكنه ينتج عن عدم التوازن الطبيعي للبكتيريا الموجودة في منطقة المهبل.


3-داء المشعرات


تنتقل عدوى داء المشعرات عبر الاتصال الجنسي، أو ملامسة مريض داء المشعرات أدواته الشخصية.

ناتج الإصابة بعدوى داء المشعرات ظهور إفرازات خضراء أو صفراء اللون رائحتها كريهة مترافقة مع حكة والتهاب وألم.


4-فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)

تنتقل العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري عبر الاتصال الجنسي، يؤدي إلى ظهور إفرازات مهبلية غير طبيعية بالإضافة إلى أنه يؤدي إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم.


5-التهاب الحوض

تنتقل عبر الاتصال الجنسي، وتنتج عن انتشار البكتيريا إلى باقي الأعضاء التناسلية، متسببة بإفرازات سميكة ورائحة كريهة، ويتم علاجها عن طريق أخذ صادرات حيوية فمويا أو حقنيا.


6-السيلان والكلاميديا

تنتقل عبر الاتصال الجنسي، وتسبب إفرازات مهبلية خضراء أو صفراء اللون، ويتم عند هذه الحالات استشارة الطبيب المختص للبدء بالعلاج المناسب للمرض.


نصائح للوقاية من الإفرازات المهبلية غير الطبيعية


هناك العديد من النصائح التي يمكن على السيدات الالتزام بها لتفادي حدوث الإفرازات الغير الطبيعية، ومنها:

  • حافظي على النظافة الشخصية.

  • استخدمي المنظفات والصابون المخصص للاهتمام به والماء الدافئ.

  • الحرص على تغيير الملابس الداخلية يوميا.

  • غسل المنطقة من الأمام للخلف دائما، وذلك لمنع دخول البكتيريا للمهبل.

  • الابتعاد عن الملابس الضيقة ما أمكن لأنها تزيد الرطوبة والحرارة للمناطق الداخلية.

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.


ما الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب؟


في بعض الحالات تشير التغيرات التي تحدث في الإفرازات المهبلية إلى وجود إصابة أو مشكلة طبية تتطلب العلاج، لذلك من الضروري الذهاب ومراجعة الطبيب في حالة ظهور أحد الأعراض التالية:

  • لون الإفرازات صفراء أو خضراء أو رمادي ، حيث أنها إفرازات مهبلية غير طبيعية.

  • يرافق الإفرازات المهبلية حرقان في المهبل مع حكة.

  • قوام الإفرازات رغوية أو تشبه قوام الجبنة.

  • يرافق الإفرازات المهبلية رائحة كريهة.

  • تكون الإفرازات المهبلية مصحوبة مع آلام في الحوض.


علاج الإفرازات المهبلية


في حال وجود إفرازات مهبلية غير عادية تُنصح الفتاة أو السيدة بمراجعة الطبيب المُختص، والعلاج يعتمد على تشخيص الحالة، أشهر طرق العلاج:


  • دواء ميترونيدازل أو تينيدازول لعلاج الإفرازات المهبلية الصفراء الناتجة عن داء المشعرات المهبلي.

  • أقراص صاد حيوي أو كريمات مضادات حيوية مهبلية لعلاج الإفرازات المهبلية الناتجة عن التهاب المهبل الجرثومي.

  • يمكن أيضا العلاج بالأعشاب والعديد من الوصفات الطبيعية لعلاج الإفرازات المهبلية.


أسئلة و أجوبة للدكتور قاسم شهاب

توجد العديد من الأسئلة التي يتم طرحها من قبل مريضات دكتور قاسم شهاب افضل دكتور نسائية وتوليد في الاردن حول إطار موضوع "الإفرازات المهبلية" سنجيب عن معظمها


1-ما هي رائحة المهبل الطبيعية؟

عادة رائحة المهبل تكون خفيفة جداً، وقد لاتنبعث منه أي رائحة على الإطلاق، وفي حال انبعاث رائحة تكون هنالك مشكلة مرضية على الأغلب.


2-هل نزول الافرازات يوميا طبيعي؟

نعم، هو أمر طبيعي وصحي تمامًا، وكمية الإفرازات يجب أن تكون بما يعادل ملعقة كبيرة إلى ملعقتين يوميًا.


3-ما هي السوائل التي تخرج من المرأة عند الشهوة؟

هي نوع من المفرزات، وهي طبيعية للغاية وتسهل عملية الجماع، حيث تسهم العديد من السوائل الجسدية في تشكيل هذه المفرزات.


في النهاية نجد أن الإفرازات المهبلية هي أمر طبيعي وشرحنا متى يكون غير طبيعي في حالات محددة مع طرق العلاج، مع افضل دكتور نسائية في الاردن.


الدكتور قاسم شهاب، استشاري طبيب أمراض النسائية والتوليد، جراحة المنظار المتقدمة، والسلس البولي والتهبيطات الرحمية.


لذلك ننصحك بضرورة مراجعة الدكتور في حال كان لديك أي شكوك حول الإفرازات المهبلية التي تعانين منها، وذلك بحجز موعد لدى دكتور قاسم شهاب، للحجز والتواصل والاستفسار:


00962798661354

0096265109999


أحدث منشورات

عرض الكل

3 طرق فعالة في علاج جفاف المهبل

جفاف المهبل هو عرض شائع تعاني منه العديد من النساء في مختلف الأعمار، وأغلب الأحيان يحدث بعد انقطاع الطمث أي في سن اليأس أو خلال فترة الحمل. يمكن أن يؤدي الجفاف إلى أعراض تكون مزعجة عند السيدة مثل الحر

Comentários


bottom of page