• qasem shehab

كل ما تحتاج معرفته عن كيفية اختيار جنس الجنين

كيفية اختيار جنس الجنين طريقة نستطيع من خلالها تحديد جنس المولود ذكراً كان أم أنثى، و هل هنالك قاعدة تنص على أن اختار جنس المولود لسبب غير طبي يُعتبر أمر محظور؟


نذكُر من أهم الأهداف الطبية: منع العيوب الخلقية التي تتعلق بجنس المولود، و أهداف أخرى غير طبية كالعادات والتقاليد أو الرغبة في تحقيق توازن جنسي في الأسرة.


احتمال أن يكون المولود ذكر أو أنثى قد تكون متساوية أحيانا في كل حمل، و سنستعرض الأن أهم الطرق الطبية وغير الطبية المختلفة مع الإجابة عن أغلب الأسئلة الشائعة


الدكتور قاسم شهاب استشاري أمراض النسائية والتوليد


محتويات المقال:

1-الطرق الطبية في كيفية اختيار جنس الجنين

2-الطرق التقليدية في اختيار جنس الجنين

3-حبوب تحديد نوع الجنين

4-أضرار تحديد اختيار الجنين

5-استفسارات شائعة طرحها المرضى

6-هل حركة الجنين لها علاقة بجنسه؟

7-كيف يتم تحديد الجنين ذكر أو أنثى؟

8-هل اقدر اختار جنس الجنين؟

9-كم تكلفة تحديد نوع الجنين؟

10-هل يحدد شكل البطن جنس الجنين؟

11-كيف يتم حساب اول يوم حمل؟

12-هل تظهر نتيجة الحمل في الاسبوع الثاني؟


الطرق الطبية في كيفية اختيار جنس الجنين

هناك طريقتين أساسيتين نستطيع اتباعهما في اختيار جنس الجنين بالوسائل الطبية المعاصرة ، وهما:


1-التشخيص الجيني قبل الغرس (Preimplantation genetic diagnosis-PGD):

ينصح الأطباء القيام بهذا التشخيص لعدة أهداف حيث أنه بالإضافة للرغبة بتحديد جنس المولود يكون الهدف إما لفحص اللجنين أو إذا كان هناك احتمال تواجد أمراض وراثية عائلية أو عمر الأم المتقدم.


تصنف بعض الحالات التي تستفيد من هذه التقنية كما يلي:

  • النساء المتقدمين بالعمر

  • معاناة الأزواج من الإجهاض المتكرر

  • معاناة الأزواج من الفشل المتكرر لعملية الحقن المجهري (ICSI) أو أطفال الأنابيب.


هي الطريقة الأكثر دقة في كيفية اختيار جنس الجنين، حيث تصل دقتها إلى 99%،حيث تجمع بين طريقة التلقيح المجهري و الفحص الشامل للكروموسومات ccs، وتعتمد هذه الطريقة على أخذ حيوانات منوية من الأب، وبويضات من الأم، ثم القيام بعملية "الحقن المجهري".


هذه العملية هي نوع من أنواع الإخصاب في المختبر تعتمد على زراعة حيوان منوي واحد في كل بويضة، ثم أخذ خزعة من الأجنة النامية وإرسالها للتقييم الجيني؛ وذلك من أجل تحديد نوع الجنين قبل وضعها في رحم الأم.


هنا سوف نستعرض مراحل إجراء هذه التقنية بالترتيب: العزل،الإخصاب، نمو الجنين، خزعة الجنين ، تجميد الجنين، الاختبار الجيني.


ما هو ccs أو الفحص الشامل للكروموسومات؟


تتم تسمية هذه الطريقة ب "فحص الجنين" أيضاً.


تتم عبر إجراء اختبار على عدد قليل من الخلايا التي نحصل عليها من خلايا الجنين، وبعد إجراء هذا الفحص نستطيع التأكد إذا كان يوجد أي شذوذ سببها كروموسوم زائد أو مفقود في عدد الأزواج الصبغية التي يبلغ عددها 24 كروموسوم.


نذكر بعض الأمراض المتعلقة بالصبغيات: متلازمة داون، متلازمة باتو وغيرها, و الذي يؤدي إلى تدني نسب الإجهاض.

أيضاً تقوم هذه الطريقة بفحص عدد الكروموسومات x أو y الذي يساعد في اختيار جنس الجنين.

لدينا مركز إخصاب وحيد في منطقة الشرق الأوسط وهو مركز فقيه للإخصاب الذي يملك مختبر ضخم يقوم بالتشخيص الوراثي للأجنة، وأيضاً يقوم بفحص شامل للكروموسومات.


يُعتبر مركز فقيه للإخصاب واحد من أهم المراكز الرائدة، و الذي تم افتتاحه في الدوحة عام 2019، و لديه نخبة من الأطباء ذوو الكفاءة العالية والخبرة.


2-فرز الحيوانات المنوية (Sperm sorting):


تأتي دقتها في المرحلة الثانية في كيفية اختيار جنس الجنين بعد ال PGD، حيث أن نسبة الدقة تصل ل 93% عند اختيار الحمل بأنثى، و55% عند اختيار الحمل ذكر.


تقوم هذه الطريقة على مراحل محددة نذكرها كالأتي بالترتيب:

  • تقنية التدفق الخلوي لفرز الحيوانات المنوية و تعريضها لعملية غسل لإزالة الحيوانات و السوائل المنوية غير المتحركة.

  • صبغ الحيوانات المنوية بصبغة تتفاعل مع الحمض النووي داخل الخلية.

  • وضع هذه الخلايا في جهاز التدفق الخلوي الذي يفيد في تحديد ماهية الجسيمات المارة خلاله بواسطة الليزر، الحيوانات المنوية x تتوهج أكثر من الحيوانات المنوية y عندما تمر من خلال ال uv لأنها تحوي نسبة عالية من دنا.

  • اختيار الزوجين لعينة محددة ثم يتم نقلها إلى رحم المرأة، أو يتم استخدامها في التلقيح الصناعي أو عملية حقن مجهري.

3-الحقن المجهري


تتم هذه الطريقة عبر أخذ خزعة من الجنين من رحم الأم ثم فحص المعلومات الوراثية له قبل إرجاعه للرحم، وبعد فحصه يتم إرجاع الجنين من الجنس المُختار إلى رحم الأم.

غالباً ما يتم اللجوء لهذه الطريقة منعاً لانتقال أي أمراض وراثية، إضافة إلى وجود عدة أسباب شخصية أو ثقافية أو دينية تجعل الزوجين يميلون للرغبة باختيار جنس الجنين.


الطرق التقليدية في اختيار جنس الجنين

يوجد العديد من الطرق القديمة التي يُدعى أنها تفيد في كيفية اختيار جنس الجنين، لكن لا يوجد إثبات علمي دقيق على صحة هذه الطرق، ومنها:

1-تحديد وقت الجماع حسب موعد الإباضة

تزداد فرصة تخصيب البويضة من الكروموسوم الصبغي y حينما يكون وقت الجماع قريب من وقت الإباضة لأنه سريع وخفيف مما يؤدي إلى الحمل بمولود ذكر, وهذه فرص قليلة وربما ليست مبنية على دراسات علمية صحيحة.


بينما حين يكون وقت الجماع بعيد عن موعد الإباضة سيؤدي للحمل بمولود أنثى، والسبب أن الكروموسوم الصبغي x بطيء ويعيش طويلا بعد الجماع، و هنا ننوه إلى أنه تقل فرصة الحمل بشكل عام حين الابتعاد عن وقت الإباضة.


2-البيئة الحامضية والقلوية للمهبل

بالاعتماد على هذه الفكرة تزيد فرصة الحمل بمولود ذكر عند غسل المهبل بماء و بصودا الخبز حيث أنها تزيد من البيئة القلوية للمهبل.

بينما تزيد فرصة الحمل بمولود أنثى عند زيادة البيئة الحامضية للمهبل عن طريق غسله بالماء و الخل.

3-اتخاذ وضعيات معينة وقت الجماع

يُعتقد أن وضعية الزوج لها دور في كيفية اختيار جنس الجنين، وهذا يجيب عن السؤال التالي " كيف يستطيع الرجل تحديد نوع الجنين؟ ".


كمعتقدات نذكر أن ما يزيد من فرصة إنجاب ذكر هي استلقاء الزوج على جنبه الأيمن أو أن يكون في وضعية الوقوف أثناء الجماع لأن الحيوانات المنوية (X) حركتها صعبة وبطيئة عندما تكون معاكسة للجاذبية الأرضية.

4-اتباع حمية غذائية معينة

يُعتقد أنّه تزيد فرصة الحمل بذكر حين الاعتماد في الغذاء على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والصوديوم ،لكن لا يوجد إثبات علمي واضح لذلك ونسبة نجاح هذا ضعيف.


بالإضافة إلى الأغذية المالحة واللحوم و البهارات والتوابل مع الغذاء والعسل ويُسمح بتناول الشاي والقهوة والعصائر والمشروبات الغازية.


بالمقابل تزيد فرصة الحمل بأنثى حين تناول أطعمة تحوي نسبة عالية من عنصري الكالسيوم و المغنزيوم.


حبوب تحديد نوع الجنين


الحبوب المساعدة على إنجاب أولاد ذكور قد تكون مجرد أكاذيب و لا علاقة لها بالصحة، بالمقابل توجد بعض أنواع الفيتامينات تقوي الرجل جنسيا و تزيد من فرص حدوث الحمل اسرع.


سنتطرق إلى بعض أنواع الطعام التي تساعد على زيادة فرص إنجاب طفل ذكر إضافة إلى بعض أنواع الحبوب التي تساعد أيضا لدينا: العسل ، الموز، الأطعمة الغنية بالنشويات، أوميغا3، الفطر، الميرمية، أنواع المكسرات المختلفة، بالإضافة إلى عدة أنواع خضار ورقية مثل السبانخ والخس والبروكلي، وأيضا بعض أنواع الفواكه الحامضية كالبرتقال.


ايضا هناك بعض أنواع الفيتامينات التي تؤدي إلى زيادة فرص الإنجاب بشكل عام دون أن يكون لها دور في كيفية اختيار جنس الجنين، من أهمها: فيتامين c، فيتامين d، فيتامين e، وحمض الفوليك.



أضرار تحديد اختيار الجنين

عند اتخاذ قرار تحديد جنس المولود من قبل الزوجين بطرق طبية كالحقن المجهري أو غير طبية كاتباع أسلوب حياة معين، عندما يتم إجراء الاختبارات الضرورية وتتم عملية التلقيح الصناعي.


يتطلب هذا في بعض الأحيان حقن هرمونات في جسم الأم، وأخذ من 12 إلى 17 بويضة على مدى شهر، وأيضاً أخذ عينة من النطاف من الأب ولكن يوجد أضرار عدة لهذا الحقن.


من الآثار الجانبية لحقن الهرمونات في جسم الأم نذكر:

1-متلازمة فرط تنبيه المبيض (OHSS: Ovarian hyperstimulation syndrome):

هو تضخم المبيضين لدرجة كبيرة مسببا الألم الشديد.

2-خطورة الإصابة بالسرطان:

تزداد فرصة الإصابة بسرطان المبيض و الرحم و سرطان الثدي حين تزايد حقن الهرمونات عند الأم خصوصاً إذا كان لديها استعداد مورثي عائلي. وهذا بدراسات محدودة وليست دراسات شاملة, والواضح ان النسبة او الخطر قليل جدا


لكن التأكيد هذا لا يشير إلى أن كل شخص يتعرض لهذا الحقن سوف يُصاب بالسرطان.


من الآثار الجانبية بعد مرحلة استخراج البويضات من جسم الأم نذكر:


يتضمن استخراج البويضات من جسم الأم التي يبلغ عددها من 12 ل17 بويضة شهريا عدد من الأضرار، وتشمل:

  • التهاب مبيض.

  • التهاب حوض.

  • نزيف في المبيض.

  • نزيف في المثانة.


استفسارات شائعة طرحها المرضى:

هنالك العديد من الأسئلة التي يطرحها المرضى حول كيفية اختيار جنس الجنين و تتبادر إلى أذهانهم، ومن أبرزها:

1-هل حركة الجنين لها علاقة بجنسه؟

نعم، حركة الجنين الطبيعية تكون في نهايات الشهر الخامس، لكن إذا شعرت الأم بحركة جنينها في اخر الشهر الرابع فقد يدل لك على أن الجنين ذكر.


حركة الجنين الذكر أبكر من الأنثى، لكن حركة الإناث أقوى من الذكور الذين تكون حركاتهم عبارة عن ركلات.

2-كيف يتم تحديد الجنين ذكر أو أنثى؟

نوع الجنين يعتمد على الكروموسومات الجنسية x أو y،حث تحمل البويضة الكروموسوم الجنسي x، بينما الحيوان المنوي يعطي الكروموسوم الجنسي y أو x.


المولود يكون أنثى عند تخصيب البويضة بحيوان منوي يحتوي الكروموسوم x، وعند تخصيب البويضة بحيوان منوي يحتوي الكروموسوم Y يكون الجنين ذكر.

3-هل اقدر اختار جنس الجنين؟

نعم توجد عدة طرق علمية لتحديد جنس الجنين، أبرزها:

  • التشخيص الوراثي السابق للانغراس.

  • تقنية المايكروسورت.

4-كم تكلفة تحديد نوع الجنين؟

تكلفة عملية تحديد نوع الجنين في الأردن تبلغ 2000-3000 دينار وتشمل عملية الإخصاب, العلاجات, المراجعات

5-هل يحدد شكل البطن جنس الجنين؟

منذ القيم النساء كانوا يعتمدون على شكل البطن في تحديد جنس الجنين، لكن لا يوجد أي دليل علمي يؤكد ذلك.


يُعتقد أنه إذا كان شكل بطن المرأة الحامل منخفض إلى الأسفل خلال الحمل، هذا يَحتمل أن يكون المولود ذكر، أما إذا كان بطن الأم مرتفع للأعلى هذا يشير إلى احتمال أن يكون الجنين أنثى.


6-كيف يتم حساب اول يوم حمل؟

إن حساب الحمل شيء ضروري و هام للمرأة الحامل من أجل التكيف مع الحمل وأن تستعد لاستقبال مولودها من الناحية البدنية والنفسية.

في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة يتم حينها حساب الحمل من تاريخ اخر يوم للدورة الشهرية ونعتبر ان الحمل هو 40 أسبوع وفق المراجع الطبية.

7-هل تظهر نتيجة الحمل في الاسبوع الثاني؟

اختبار الحمل في المنزل لن يُظهر إذا كنت حامل بالفعل أم لا لكن توجد بعض العلامات التي قد تظهر في الأسبوع الثاني و منها:

  • كثرة التبول.

  • نزول بعض قطرات الدم.

  • ألم في الثدي.

  • غثيان صباحي.

  • انتفاخ البطن.

  • الشعور بالإرهاق والتعب.


في ختام المقال، نؤكد على أن التشخيص الجيني قبل الغرس أوشكت أن تكون الطريقة الوحيدة التي تُساعد في كيفية اختيار جنس الجنين قبل الحمل، وننصح باعتماد الطرق العلمية ونبذ الخرافات في تحديد نوع المولود قبل الحمل.


٥ مشاهدات٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

طريقة أطفال الأنابيب عملية معقدة من تقنيات الإنجاب المساعدة، حيث يتضمن هذا الإجراء سحب البويضات من المبايض ودمجها مع الحيوانات المنوية في المختبر من أجل الإخصاب. 6 خطوات رئيسية ينطوي عليها إجراء طفل ا