الحاجز الرحمي (الرحم المنفصل) وتأثيره على الحمل 

الحاجز الرحمي أو ما يعرف باسم الرحم المنفصل أو الرحم المُحجوز, هو تشوه خلقي في الرحم تولد به المرأة، يتمثّل بوجود جدار من الأنسجة الليفية في منتصف الرحم، يمتد عمودياً من أعلى إلى أسفل الرحم، ويفصل الرحم إلى تجويفين. 

كثير من النساء لا يدركن أنّهن يعانين من هذه الحالة حتى أثناء الحمل والولادة، وقد يمر الأمر بشكل طبيعي ما لم يكن له تأثير على الحمل. 

المرأة التي تعاني من الرحم المنفصل، لديها رحم طبيعي الشكل مع وجود جدار من الأنسجة يفصل الرحم إلى تجويفين. 

لا يحتاج الرحم المنفصل إلى العلاج ما لم يكن هناك فقدان متكرر للحمل. في حالات أخرى، يكون التدخل الجراحي لإزالة الحاجز الخيار الأنسب لتحسين فرص الحمل واستمراره. 

 

هل يمنع الحاجز الرحمي الحمل أو يسبب الإجهاض؟ 

بشكل عام، لا يقلّل وجود الحاجز الرحمي أو الرحم المنفصل من قدرة المرأة على الإنجاب، فاحتمال حدوث الحمل وارد، إلاّ أنّه يزيد بشكل كبير فرص الإجهاض والإجهاض المتكرر لديها. 

إذ يقدّر معدل حدوث الإجهاض بين النساء الحوامل بشكل عام ما بين 10-25%، بينما ترتفع النسبة إلى 25% وقد تصل إلى 40% كما أشارت بعض الدراسات بين النساء اللواتي يعانين من الرحم المنفصل. 

يعزى السبب في ذلك إلى طبيعة الحاجز الرحمي؛ فهو عبارة عن جدار مكوّن من نسيج ليفي غير مزوّد بالأوعية الدموية، لذا فإن عملية انغراس البويضة الملقحّة في الجدار تفقد فرصتها في النمو نظراً لانعدام الإمدادات الدموية اللازمة لتغذية الجنين ونموه. 

في الغالب يحدث الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل، يشكّل ذلك علامة مرتبطة وجود الحاجز الرحمي في معظم الأحيان، فالغالبية العظمى من حالات الإجهاض تحدث في الثلث الأول أي خلال الأشهر الثلاثة الاولى من الحمل.

 

         كذلك، تواجه النساء الحوامل اللواتي يعانين من الحاجز الرحمي في حال استمر الحمل لديهنّ ولم يجهضن، العديد من المخاطر                منها:

  1. الولادة المبكرة. 

  2. الحاجة إلى الولادة القيصرية

  3. وضعية الجنين المقعدي، بحيث يكون رأس الجنين لأعلى ومؤخرته إلى الأسفل

 

هل وجود الحاجز الرحمي يؤثر على الجماع؟ 

لا. لا يؤثر الحاجز الرحمي بأي شكل من الأشكال على عملية الجماع أو المتعة الجنسية.

 

هل يختلف الرحم المنفصل عن الرحم ذو القرنين؟ 

نعم. الرحم ذو القرنين هو أحد أشكال تشوّه الرحم، يتخذ الرحم في هذه الحالة شكل القلب، في حين أن هذا التشوه لا يعتبر بأي حال من الأحوال أمراَ طبيعياً، إلا أنّه لا يزيد عادةً من خطر الإجهاض إلّا في حالات نادرة. 

من ناحية أخرى، يحتوي الرحم المنفصل على جدار فاصل في تجويف الرحم، لكن المظهر الخارجي للرحم طبيعي، بينما الرحم ذو القرنين يظهر بشكل القلب وله نهاية علوية منفصلة تماماً داخلياً وخارجياً. 


 

هل يظهر الحاجز الرحمي في السونار؟ 

غالباً ما يكتشف أمر الرحم المنفصل بعد تعرّض المرأة لإجهاضات متكررة، عندها نقوم ببعض الفحوصات والصور بما في ذلك السونار(التصوير بالموجات فوق الصوتية)، أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، وقد يتطلّب التشخيص النهائي تصوير الرحم وقناتي فالوب بالأشعة السينية أو إجراء التنظير الرحمي بهدف التشخيص الصحيح للحالة والقدرة على التمييز بينه وبين الرحم ذو القرنين. 

 

كيف يمكن علاج الحاجز الرحمي؟ وهل يعود الحاجز الرحمي بعد إزالته؟ 

تعتبر الجراحة الطريقة الوحيدة لعلاج الرحم المنفصل وإزالة الحاجز الرحمي. يتم ذلك من خلال إجراء جراحي بسيط يعرف باسم رأب الرحم (بالإنجليزية: Metroplasty) بالمنظار، إذ يسمح تنظير الرحم بالوصول إلى داخل الرحم واستئصال الجدار الليفي دون الحاجة إلى عمل شق خارجي في البطن. 

خلال عملية رأب الرحم بالمنظار، يقوم الطبيب بتمرير أدوات أخرى مع المنظار عبر عنق الرحم لقطع وإزالة الحاجز الرحمي. 

رأب الرحم بالمنظار هي أحد الإجراءات الجراحية طفيفة التوغل، تتم في العيادات الحارجية، عادة ما تستغرق حوالي الساعة، وتكون المرأة بعدها قادرة على العودة إلى المنزل في تفس يوم الإجراء. 

 

بعد جراحة أزالة الحاجز الرحمي:

يساعد إزالة الحاجز الرحمي في تحسين فرص نجاح الحمل لدى النساء اللواتي يعانين من الإجهاض المتكرر، حيث تشير الدراسات إلة أنه ما بين 50-80 % من النساء اللواتي عانين من فقدان الحمل المتكرر بمقدورهن مواصلة الحمل الصحي في المستقبل بعد هذا الإجراء. 

ما يجدر بنا قوله، فإنّ هذه الجراحة تبقى خياراّ له نتائج ملموسة في تحسين فرص الحمل الصحي واستمراره، ولكن إذا كنت تعانين من الرحم المنفصل ولا ترغبين أو تفكرين في الحمل مستقبلاً، فالرحم المنفصل لا يشكل أو يزيد من خطر إصابتك بالسرطان من تلقاء نفسه.

 الدكتور قاسم شهاب, استشاري جراحة المنظار المتقدمة و جراحة النسائية والتوليد. تخصص دقيق في علاج السلس البولي والتهبيطات النسائية

مستشفى العبدلي, البوليفارد, الطابق 24

عمان-الاردن

للحجز والاستفسار

00962791078786

0096265109999

 References: 

  1. How a Septate Uterus Increases Miscarriage Risk, Retrieved on: 7/11/2020, from: https://www.verywellfamily.com/how-septate-uterus-affects-miscarriage-pregnancy-loss-risk-2371692

  2. Septate Uterus, Retrieved on: 7/11/2020, from: https://www.healthline.com/health/septate-uterus

  3. Septate Uterus, Retrieved on: 7/11/2020, from: https://www.childrenshospital.org/conditions-and-treatments/conditions/s/septate-uterus

  4. UTERINE SEPTUM, Retrieved on: 7/11/2020, from: https://www.tlcfertility.com/uterineseptum